لتحميل التقرير
  • التقرير السنوي لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي 2012/2011: المستقبل المستدام الذي نريد عربي | إنجليزي |

التقرير السنوي لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي 2012/2011: المستقبل المستدام الذي نريد

19 يونيو 2012
image

يتمتع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بوجود ميداني في أكثر من 170 بلداً ومنطقة ويملك عقوداً من الخبرة الإنمائية الملموسة في بلدان تتراوح بين الدول الهشة والبلدان متوسطة الدخل كالبرازيل وإندونيسيا. وإذا أضفنا إلى هذا مجالات تركيزنا الأربعة — تخفيض أعداد الفقراء وتحقيق الأهداف الإنمائية للألفية، والحكم الديمقراطي، منع الأزمات والإنعاش منها، والبيئة والتنمية المستدامة نكون في وضع مثالي ومؤهلين بشكل فريد لإجابة نداء الأمم المتحدة من أجل مستقبل أفضل وأكثر استدامة.

أبرز ما في الوثيقة

  • استفاد أكثر من 5 آلاف شخص في نيبال من شبكة أنظمة الطاقة المائية الصغيرة - غير المتصلة بشبكة الكهرباء التقليدية - التي أقيمت بمساندة من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي والبنك الدولي. وعلى الصعيد العالمي، وبمساندة من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، تبنى 41 بلداً مبادرات نجحت في زيادة إمكانية الحصول على الطاقة المتجددة والنظيفة.
  • دمجت حكومة جنوب أفريقيا توصيات برنامج الأمم المتحدة الإنمائي على مستوى السياسات المناصرة للفقراء في خطة التنمية الوطنية العشرينية.
  • في 23 أكتوبر/تشرين الأول 2011 — تاريخ إجراء أول انتخابات حرة وديمقراطية في تونس — أدلى 76 في المائة من الناخبين التونسيين المسجلين البالغ عددهم 4.1 مليون بأصواتهم، وذلك بمساندة بالغة الأهمية من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي والاتحاد الأوروب.
  • استفاد نحو 1.6 مليون شخص من برامج فرص العمل التي ينفذها برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، بما فيها البرامج التي أُنشئت في أعقاب كوارث كبرى