1.33 السنوات
المتبقية
حتى عام 2015

1990 2015
الغايات: الهدف الأول
  1. الغاية 1 - ألف: ‏تخفيض نسبة السكان الذين يقل دخلهم اليومي عن دولار ‏واحد إلى النصف في الفترة ما بين 1990 و 2015
    • نسبة السكان الذين يقل دخلهم عن دولار واحد في ‏اليوم (تعادل القوة الشرائية)
    • نسبة فجوة الفقر
    • حصة الخمس الأفقر من السكان في الاستهلاك الوطني
  2. الغاية 1 - باء:‏ ‏ توفير العمالة الكاملة والمنتجة والعمل اللائق للجميع، بمن فيهم ‏النساء والشباب
    • معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي لكل شخص عامل
    • نسبة السكان العاملين إلى عدد السكان
    • نسبة السكان العاملين الذين يقل دخلهم عن دولار ‏واحد في اليوم (تعادل القوة الشرائية)
    • نسبة العاملين لحسابهم الخاص والعاملين من أفراد ‏الأسرة المساهمين في نفقاتها إلى مجموع العاملين
  3. الغاية 1 - جيم: تخفيض نسبة السكان الذين يعانون من الجوع إلى النصف في ‏الفترة ما بين 1990 و 2015
    • عدد الأطفال الناقصي الوزن الذين تقل أعمارهم عن ‏خمس سنوات
    • نسبة السكان الذين لا يحصلون على الحد الأدنى من ‏السعرات الحرارية

6 القضاء على الفقر المدقع

أين نحن؟


تحرز الدول العربية تقدما في خفض نسبة السكان الذين يقل الذي يقل دخلهم عن 1,25 دولار في اليوم إلى النصف. علاوة على ذلك، فإن معدل الفقر في الدول العربية الأقل نموا (36 في المائة) يقارب ضعفي المعدل العام للفقر في المنطقة العربية.  كما أن معدل الفقر في دول المغرب العربي (19 في المائة) في منتصف العشر سنوات الأولى من القرن الحادي والعشرين هو أكثر من ضعفي المعدل في دول المغرب العربي (7 في المائة).

وترتفع نسبة الفقر بشكل كبير في المناطق الريفية . ومع ذلك لا تتضح هذه الحالة عند النظر إلى نسبة السكان الذين يقل دخلهم عن خطوط الفقر الوطنية. علاوة على ذلك، لا تحرز المنطقة تقدما فيما يتعلق بغاية تخفيض الجوع إلى النصف.

وهذه هي الحال أيضا فيما يتعلق بتوفير العمالة الكاملة والمنتجة والعمل الائق للجميع، حيث أن مؤشرات الشباب والمرأة على وجه التحديد مقلقة بعض الشيء.

وتشكل البطالة تحديا تنمويا رئيسيا نتيجة لانخفاض معدلات البطالة نسبة إلى تعداد السكان. وفد طرأ تطور غير كاف في هذا المجال لجهة تحقيق غايات الهدف الأول المتعلقة بالجوع إضافة إلى القلق الكبير من آثار أزمتي الوقود والغذاء خاصة في الدول العربية الأقل نموا.

كما أن المنطقة عامة ومجموعات البلدان التي تكونها لم تشهد انخفاضا في الجوع المدقع مما يؤشر إلى الإنخفاض الحاد للإستهلاك الأساسي للغذاء اليومي للشعوب التي تعاني من الحرمان الغذائي .

ورغم من الصورة القاتمة، تتباين اتجاهات الماضي وآفاق المستقبل نحو تحقيق الهدف الأول تباينا ماحوظا داخل المنطقة. وبالتالي، ثمة تناقض بين التقدم السريع في معدلات التشغيل والتخفيف من الفقر في دول المغرب العربي ودول المشرق العربي التي تحرز تقدما محدودا للغاية أو لا تتقدم على الإطلاق. وفي الدول الأقل نموا، من المتوقع ارتفاع معدل الفقر والجوع منذ عام 2005 نتيجة للإرتفاع أسعار الغذاء والوقود.

قصصنا من الميدان

  • سيدات من سيوة تشاركن في دروس لمحو الأمية على كمبيوتر لوحي مزود بإعدادات مخصصة لهذا الغرض (برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مصر)

    تكييف التكنولوجيا بما يناسب الاحتياجات المحلية في مصر
     مصر

     بقلم مروة النقراشي وكريم عز الدين سيوة، مصر - فاطمة إبراهيم -سيدة فقيرة وأم لستة من الأبناء- ظلت تعاني من الأمية طوال حياتها. وأثناء طفولتها، كانللمزيد

  • شاب صومالي يلعب بالكرة. تصوير: المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين/ بي. هيغر

    الشباب الصومالي يشعر بالأمل رغم التحديات
     برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في الصومال

    تيتَّمَ عليّ منذ بضع سنوات بعدما توفي والداه في أحد التفجيرات. وبوصفه الابن الأكبر وسط ثلاثة أبناء، انطلق عليّ البالغ من العمر 21 عاماً للبحث عنللمزيد