1.19 السنوات
المتبقية
حتى عام 2015

1990 2015
الغايات: الهدف 2
  1. كفالة تمكن الأطفال في كل مكان، سواء الذكور أو الإناث، من ‏إتمام مرحلة التعليم الابتدائي، بحلول عام 2015
    • صافي نسبة القيد في التعليم الابتدائي
    • نسبة التلاميذ الذين يلتحقون بالدراسة في الصف ‏الأول ويصلون إلى الصف الأخير من التعليم الابتدائي
    • معدل الإلمام بالقراءة والكتابة لدى الإناث والذكور ‏الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 24 سنة

6 تعميم التعليم الابتدائي

أين نحن؟


مدرسة ابتائية في المغرب

سجلت الدول العربية نجاحا متفاوتا في التقدم نحو الهدف التنموي الثاني للألفية. وبوجه عام شهدت المنطقة تحسناً  في صافي معدلات الإلتحاق بالمدارس، والمساواة بين الجنسين في التعليم الإبتدائي، وإلمام الشباب الراشدين من الفئات العمرية 15 إلى 24 سنة بالقرأة والكتابة. ومع ذلك، لا تزال هناك تحديات كبيرة، أذ سجلت بعض البلدان مثل: العراق وعمان والأراض الفلسطينية المحتلة ، اتخفاضا في الأداء في بعض المؤشرات.

أكثر من 60 في المائة من الإطفال في عمر الدراسة غير الملتحقين في المدارس هم من البنات ويتوقع 53 في المائة منهن ألا يقيدن في المطلق، مقابل 39 في المائة من الأطفال خارج المدارس هم من البنين. والى جانب الإختلاف بين الجنسين هناك تحديات أخرى تواجه الإلتحاق بالمدارس الإبتدائية تتمثل بعدم المساواة بين المناطق الريفية والحضرية والإختلاف الجغرافي.

وتقدر نسبة الأطفال غير الملتحقين بالمدارس في المناطق الريفية ب 30 في المائة مقارنة ب نسبة 18 في المائة للأطفال غير الملتحقين في المدن والبلديات.

ويظهر التقدم المحرز في تعميم التعليم الإبتدائي من خلال مؤشر إتمام التعليم التعليم الإبتدائي حيث أن معدلات التسرب من المدارس تتأثر بشكل واضح بعامل الإعادة ومعدلات التغيب عن الحضور.

كما تعلب نوعية التعليم دورا كبيرا نتيجة لذلك وبناء على البيانات المتوفرة، فمن الواضح أن السودان واليمن وموريتانيا والعراق والمغرب ليست على المسار المؤدي إلى تحقيق الهدف الثاتي وبالتالي تحتاج إلى مراجعة وتسريع جهودها في هذا المجال.