1.19 السنوات
المتبقية
حتى عام 2015

1990 2015
الغايات: الهدف الخامس
  1. الغاية 5 - ألف:‏ تخفيض معدل الوفيات النفاسية بمقدار ثلاثة أرباع في الفترة ما ‏بين 1990 و 2015‏
    • معدل الوفيات النفاسية
    • نسبة الولادات التي تجرى تحت إشراف أخصائيين ‏صحيين مهرة
    • معدل استخدام وسائل منع الحمل
  2. الغاية 5 - باء:‏ تعميم إتاحة خدمات الصحة الإنجابية بحلول عام 2015
    • معدل الولادات لدى المراهقات
    • الحصول على الرعاية الصحية قبل الولادة (زيارة ‏واحدة على الأقل وأربع زيارات على الأقل)‏
    • الحاجة غير الملباة في مجال تنظيم الأسرة

6 تحسين الصحة النفاسية

أين نحن؟


أم تتلقى العلاج في مركز طبي في المغرب

حافظت العديد من الدول العربية ومن ضمنها دول مجلس التعاون الخليجي على معدلات منخفضة في معدلات وفيات الأمهات. لكن لا يزال هناك تفاوت أساسي بين الدول في هذا المجال. فبعض الدول أحرزت تقدما ملحوظا في معدل وفيات الأمهات يبنما حقق البعض الآخر تطورا بسيطا أو لم يتوصل لتحقيق أي تقدم يذكر،  حتى ضمن البلد الواحد فقد تكون النسب في المناطق الريفية أعلى بخمس مرات على تلك النسب في العاصمة.

كما أن الدول ذات التطور الملحوظ في نخفض معدلات وفيات الأمهات تتسم أيضا بمعدلات مرتفعة للولادات بحضور إشراف صحي مؤهل. ففي دول مجلس التعاون الخليجي دول المشرق العربي هناك نسب أعلى من المتخصصين في الولادات في دول المغرب العربي. ويشرف المتخصصون على 8 من 10 ولادات في مجموعتي دول المشرق والمغرب العربي. وتتميز هاتين المجموعتين بالتطور الملحوظ في تنظيم الأسرة حيث تستخذم 6 من 10 نساء متزوجات وسائل تنظيم الأسرة.

وبالرغم من أن نسبة تنظيم الأسرة انخفضت في دول مجلس التعاون الخليجي لكنها لا تزال مرتفعة عن تلك الدول العربية الأقل نموا حيث لا تكاد تصل إلى 15 في المائة خلال العقد الأول من القرن الحادي والعشرين.

والبيانات حول معدلات الولادات لدى المراهقات تظهر تفاوتا بين مجموعات الدول بالرغم من الإنخفاض الملحوظ خلال الفترة السابقة في كل هذه المجموعات.

وقد سجلت دول مجلس التعاون الخليجي ودول المغرب العربي نجاحا بارزا في  خفض معدلات الولادات لدى المراهقات بأقل من 20 لكل 1000 فتاة بينما سجلت دول المشرق العربي والدول العربية الأقل نموا أداء أضعف بنسبة 50 فتاة لكل 1000 في المشرق العربي و70 في الدول الأقل نموا.

وسجلت المناطق الأربعة تقدما في الرعاية أثناء الحمل بين التسعينيات والسنوات العشر الأولى  من القرن الحادي والعشرين. وتتلقى 8 نساء من أصل 10 حوامل رعاية أثناء الحمل  في دول مجلس التعاون الخليجي ودول المغرب العربي بينما تصل النسبة إلى 6 من 10 في الدول أعربية الأقل نموا.

وعلى المستوى الوطني: فإن زيادة الرعاية الصحية أثناء الحمل ظهرت في معظم الدول حتى حققت الرعاية التامة في البعض منها مثل دول الإمارات العربية المتحدة وعمان وقطر والبحرين والأردن والكويت وليبيا ولبنان والمملكة العربية السعودية. وفي الجهة المقابلة تتلقى النساء في اليمن والصومال النسبة الأقل من الرعاية أثناء الحمل (4 من 10 نساء حوامل).

قصصنا من الميدان

العراق

افتتاح مستشفى الفلوجة لأمراض الأمومة والأطفال

مدينة الفلوجة، في محافظة الأنبار، موطن لما يقرب من 700 ألف نسمة. وقد عانت الفلوجة نصيباً كبيراً من العنف والصراع الذي عانى منه العراق منذ مايو/أيار للمزيد