دور المرأة العراقية في تحقيق السلام الدائم

25 فبراير 2013

imageالبرنامج الإنمائي في العراق

على مدار الشهرين الماضيين، تظاهر آلاف الأشخاص في مختلف أرجاء العراق. وفي بعض الأحيان، تحولت هذه التظاهرات للأسف إلى تظاهرات عنيفة أسفرت عن وفاة بعض المدنيين.

وفي 7 فبراير/شباط، أطلق برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وعدد من السياسيات البارزات المبادرة الوطنية "منبر المرأة العراقية للسلام الدائم"، وهي آلية للمساهمة في تحقيق السلام والتنمية المستدامين في العراق. وسيسعى هذا المنبر إلى منع ارتكاب المزيد من العنف بإشراك كافة المجتمعات المحلية من خلال الحوار.

يطالب هذا المنبر بأشياء بسيطة هي: إشراك كافة الجماعات ذات الصلة وتلبية المطالب الدستورية المشروعة للمتظاهرين وإنهاء كافة التدخلات العنيفة. وقد وُزعِت الأعلام، نيابةً عن المبادرة، أثناء إحدى الجلسات البرلمانية في بغداد كرمز للسلام الدائم.

ومحور هذه الحركة هي المرأة العراقية التي يمكنها الاضطلاع بدور قيادي في حل المشكلات. وقد دعا المنبر "النساء في عموم أرجاء العراق إلى التحدث بصوت قوي وواحد، من الآن فصاعداً، ضد العنف وانتهاكات حقوق الإنسان". وعلى المدى القصير، يأمل المنبر في أن يشارك في كافة المفاوضات الحكومية المتعلقة بالتظاهرات.

يدعم هذا المنبر اللجنة البرلمانية للمرأة والطفل والأسرة بالاشتراك مع بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق.