العراق تستفيد من التجربة الهندية في إدارة الموارد المائية

21 أبريل 2013

image صورة للبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق

 

ألقى تغير المناخ وإرث الحرب والعقوبات أثقالاً شديدة على الموارد المائية  في العراق. وفي الوقت الذي يشهد فيه العراق نقصاً في توافر المياه العذبة وبوادر صراعات بسبب الموارد، يعمل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي مع المسؤولين العراقيين من أجل إدماج مبادئ المشاركة في أساليب إدارة الموارد المحدودة.

يقول حسين باجا، المدير العام بوزارة الموارد المائية، حال عودته من جولة قام بها مؤخراً في الهند: "إن الإدارة التشاركية لموارد المياه والري سوف تحل من 60 إلى 70 في المائة من التحديات التي يواجهها العراق فيما يتعلق بالمياه، إذا اعتمدها المجتمع الزراعي الأرحب نطاقاً".  وركزت زيارته للهند على موضوعات الإشراف على توفير المياه، وسعت إلى الاستفادة من خبرات وتجارب الحكومة الهندية في إدارة الموارد المائية، خاصة فيما يتصل بالتخفيف من حدة الصراعات المحتملة. ويضيف بيتر باتشلور، المدير القطري لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي بالعراق: "سوف يكون لتحسين قدرة العراق على التحكم في موارده المائية واستخداماتها أثر كبير على الجهود التي يبذلها من أجل الحد من الفقر وتعزيز آفاق التنمية بالبلاد". 

تم تزويد الوفد العراقي بالمعلومات حول كيفية إدارة الحكومة المركزية والحكومات المحلية لمواردها المائية، وعقد الوفد لقاءات تشاور مع اللجان المعنية بالمياه في ولايتي أندرا براديش وغوجارات، واللتين يبلغ تعداد السكان فيهما جميعاً 140 مليون نسمة. وتخضع المسطحات المائية في الهند لسيطرة الحكومة المركزية،  إلا إذا كانت مشتركة بين الولايات. ولذلك، يتم التعامل مع المسائل المتعلقة بتخصيص حصص المياه وأية منازعات تنشأ على المستوى المحلي من خلال منتدى حكومي. وفي حالة استمرار المنازعات، تشكل الحكومة المركزية محكمة خاصة للنظر في الموضوع. ولكل ولاية في الهند أيضاً إدارة للمياه والري تعمل على تنفيذ السياسات الوطنية واسعة النطاق المعنية بالمياه والزراعة.

شارك في هذه الجولة الدراسية خبراء بوزارة الموارد المائية العراقية وممثلون عن محافظات بابل وديالا والمثنى، والتي تشترك في جزء من حوض نهر الفرات.

ويسعى كلا البلدين في الآونة الحالية إلى تعميق العلاقات بينهما ومواصلة تبادل المعارف حول التحديات التي يواجهانها فيما يتعلق بإدارة الموارد المائية. وأبلغ السيد/ أحمد بروري، سفير العراق لدى الهند، الوفد أن وزير الموارد المائية العراقي مهند السعدي سوف يزور الهند مجدداً، وقال إن هذا الجهد يمكن أن يقود إلى تعاون جنوبي بين البلدين في المستقبل.