برنامج الأمم المتحدة الإنمائي يشعر بالجزع من جراء الاعتداء الجبان على مقر الأمم المتحدة في مقاديشو

19 يونيو 2013

imageموظفي الامم المتحدة في اجتماع في دار البلدية في العاصمة الصومالية مقديشو يوم 19 يونيو 2013 والتزم الصمت لمدة دقيقة في احترام الزملاء الذين سقطوا في هجوم اليوم


نيويورك
– أعربت مديرة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، هيلين كلارك، عن شجبها الشديد للاعتداء الذي جرى اليوم ضد مقر الأمم المتحدة المشترك في مقاديشو في الصومال، حيث كان موظفون في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي من بين ضحايا الاعتداء.

وقالت هيلين كلارك، "نحن جميعاً نشعر بالجزع والحزن العميق من جراء هذا الاعتداء الجبان".

ومن بين الخسائر في الأرواح ضمن العاملين في الأمم المتحدة، تأكّد لغاية الآن مقتل موظف دولي، وثلاثة متعاقدين وأربعة حراس صوماليين. كما قُتل في هذا الاعتداء المُفزع عدد غير مؤكد من المدنيين الصوماليين.

وأعربت هيلين كلارك عن تعازيها لأُسر جميع الضحايا وأشادت بالعاملين الإنسانيين والإنمائيين العديدين الذين واصلوا العمل مع الشعب الصومالي، وقالت "نحن نشارك الشعب الصومالي وبعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال وأسرة الأمم المتحدة بأجمعها حزنهم في هذا اليوم".

وقالت هيلين كلارك، "إن مثل هذه الاعتداءات الإرهابية لن تردع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ولن تُضعف من عزمنا على الوقوف بجانب الشعب الصومالي والسلطات الصومالية في مسارهم نحو السلام والتنمية المستدامين في الصومال".

ويواصل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي اتصالاته الحثيثة مع الزملاء في فريق الأمم المتحدة القطري في مقاديشو لضمان استمرار حصولهم على الدعم بجميع الطرق الممكنة.