تعزيز النظم الصحية في السودان

26 نوفمبر 2012

image


المخزن المركزي للمهمات الطبية في شمال الخرطوم: معدات طبية بقيمة 2.7 مليون دولار أمريكي سُلِّمَت رسمياً من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي لوزارة الصحة الاتحادية ووزارات الصحة في الولايات. تبرع الصندوق العالمي لمكافحة متلازمة نقص المناعة المكتسب (الإيدز) والسل والملاريا بالمعدات التي اشتملت على معدات مختبرات وتقنية معلومات، فضلاً عن 22 مركبة لتحديث ودعم 19 مختبراً طبياً و5 مستشفيات قروية و25 مركزاً للرعاية الصحية في مختلف أنحاء البلاد. الغرض من المركبات ومعدات تقنية المعلومات دعم فِرَق الإدارة الصحية على مستوى المحليات.

يهدف مشروع تعزيز النظم الصحية الذي يدعمه الصندوق العالمي التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي إلى تحسين تقديم الخدمات الصحية، وتعزيز نظم إدارة المعلومات الصحية، وبناء قدرات نظم الشراء والإدارة، وزيادة توافر الموارد البشرية المتعلقة بالصحة، إلى جانب تعزيز وظائف التمويل الصحي على المستوى المركزي وعلى مستوى الولايات.

أثناء حفل التسليم تم التوقيع رسمياً على مذكرة تفاهم بين برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ووكيل وزارة الصحة الاتحادية بحضور وزير الصحة الاتحادي. وجرى تسليم المعدات إلى 17 وزيراً للصحة من مختلف الولايات. واشتمل الحفل على كلمتي معالي وزير الصحة الاتحادي السيد/ بحر إدريس أبو قردة والمدير القُطْري لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في السودان السيد/ سيد أقا، فضلاً عن كلمة مدير محفظة الصندوق العالمي لشعبة إفريقيا الأولى الأعلى تأثيراً السيد/ مكسيم بردنيكوف ووزير ولاية شمال كردفان السيد/ إسماعيل بشارة ممثلاً عن وزراء صحة الولايات السبع عشرة الحاضرين.

ذَكَرَ معالي وزير الصحة الاتحادي أن وزارة الصحة سوف تعمل بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي على بناء قدرة الحكومة بما يضمن سرعة توليها دور المتلقي الفرعي لتنفيذ مشاريع الصندوق العالمي في السودان.

وأكَّد وزير ولاية شمال كردفان الدكتور/ إسماعيل بشارة نيابة عن وزراء صحة ولايات السودان على التزام وزارات الصحة في الولايات تجاه الوزارة الاتحادية وعزمها على ضمان وصول جميع المعدات والدعم إلى الأشخاص المستهدفين في السودان.

وقال المدير القُطْري لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في السودان السيد/ سيد أقا: "هذا الحفل يمثل معلماً مهماً في إطار توطيد الشراكة الجادة مع حكومة السودان. رغم أهمية هذه العناصر ذات القيمة الكبيرة التي تبلغ 2.7 مليون دولار أمريكي في تحديث المستشفيات القروية والمراكز الصحية والإدارات الصحية بالمحليات، فإن التزام جميع المعنيين وعزيمتهم هما ما يهم بالأكثر في جعل هذه المعدات تُستَخدَم في الأغراض المقصودة منها وفي الحفاظ عليها".

يجري تنسيق تنفيذ المشروع بالمشاركة بين برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بوصفه متلقياً رئيسياً لموارد الصندوق العالمي لمكافحة متلازمة نقص المناعة المكتسب (الإيدز) والسل والملاريا، ومنظمة الصحة العالمية بوصفها متلقياً فرعياً، ووزارة الصحة الاتحادية ووزارات الصحة في الولايات المنفذة لأنشطة المشروع.

منذ إنشاء الصندوق العالمي في عام 2002، أصبح أكبر جهة تمويل متعددة الأطراف للأهداف الإنمائية للألفية المتعلقة بالصحة في العالم. وحتى اليوم، نجحت الأموال التي ضُخَّت من خلال الصندوق العالمي في إنقاذ حياة أكثر من 6.5 مليون شخص عن طريق تقديم العلاج لمتلازمة نقص المناعة المكتسب (الإيدز) لعدد 3.6 مليون شخص، وتقديم العلاج المضاد للسل لـ9.3 مليون شخص والتأكد من توزيع 270 مليون ناموسية معالجة بمبيدات الحشرات للقضاء على الملاريا عالمياً. في عام 2005، قامت آلية التنسيق القُطْري في شمال السودان بترشيح برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ليكون متلقياً رئيسياً لتنفيذ المنح التي يدعمها الصندوق العالمي المقدمة لشمال السودان. ويجري حالياً تنفيذ أربع من منح الصندوق العالمي بقيمة إجمالية للمنح التي يديرها برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في السودان تبلغ 301 مليون دولار أمريكي تغطي المدة بين عامي 2005 و2014.

بيانات الاتصال

السيدة/ داليا الروبي، أخصائية اتصال، برنامج الأمم المتحدة الإنمائي/البرامج المدعومة من الصندوق العالمي، بريد إلكتروني dalia.elroubi@undp.org