لتحميل هذا البيان الصحفي
  • برنامج الأمم المتحدة الإنمائي والمؤسسة الإسلامية الدولية لتمويل التجارة يتحدان لمكافحة الفقر في العالم العربي الفرنسية | الإنجليزية

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي والمؤسسة الإسلامية الدولية لتمويل التجارة يتحدان لمكافحة الفقر في العالم العربي

02 مايو 2013

image جلب الدخل للنساء في لبنان من خلال مشارع صغيرة


نيويورك
— وافق برنامج الأمم المتحدة الإنمائي والمؤسسة الإسلامية الدولية لتمويل التجارة التابعة للبنك الإسلامي للتنمية اليوم على التعاون في منطقة الدول العربية لمكافحة الفقر وخلق فرص عمل. 

تمثلت أولى مجالات العمل المشترك في مبادرة لزيادة فرص العمل من خلال إصلاحات تجارية.
 
أعربت ريبيكا غرينسبان، وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة ومساعدة مدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، في فعالية بنيويورك حضرها الرئيس التنفيذي للمؤسسة الإسلامية الدولية لتمويل التجارة، الدكتور وليد الوهيب، قائلةً "إن هذه المبادرة تأتي في وقت مثير للاهتمام للغاية". وأوضحت غرينسبان "اليوم نجد أنفسنا في نقطة تحول عالمية، حيث تقود دول الجنوب بشكل متزايد النمو العالمي وتحرز تقدماً سريعاً في الحد من الفقر وخلق فرص العمل".
 
يشير تقرير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي عن التنمية البشرية لعام 2013 إلى أن الدول النامية التي تشارك في التجارة الدولية – بما فيها التجارة مع الاقتصادات الصاعدة الأخرى – تحرز تقدماً سريعاً في الحد من الفقر وخلق فرص العمل.
 
وستقود مبادرة المساعدة من أجل التجارة التي تم التوقيع عليها حديثاً مسيرة الإصلاحات التجارية في الدول العربية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لتحقيق نمو اقتصادي لصالح الفقراء.

لا يخفى على أحد صراع بلدان العالم العربي مع البطالة؛ حيث تصل معدلات البطالة بين الشباب إلى نحو 30 في المائة في بعض الدول العربية، وعلى مستوى المنطقة، لا يعمل بين كل أربع نساء سوى امرأة واحدة فقط. أما ما يخفى على كثيرين هو أن سبب هذا الكساد يكمن في قصور أداء التجارة الإقليمية.
 
تقول المديرة المساعدة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، سيما بحوث، التي تشغل أيضاً منصب مديرة مكتب البرنامج الإنمائي الإقليمي للدول العربية "إن أولوية البرنامج في المنطقة العربية هي مساعدة الدول العربية على إيجاد السبيل لتنمية بشرية مستدامة وربما يكون خلق فرص العمل هو الخطوة الأكثر أهمية في تلك الرحلة".
 
تجدر الإشارة إلى أن مبادرة المساعدة من أجل التجارة للدول العربية أقرتها القمة العربية الثالثة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية التي استضافتها العاصمة السعودية الرياض في 21 يناير/كانون الثاني الماضي، وتمولها المؤسسة الإسلامية الدولية لتمويل التجارة التابعة لمجموعة البنك الإسلامي للتنمية، بالإضافة إلى حكومات دولة الكويت والمملكة العربية السعودية والسويد وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

تم إعداد هذه المبادرة استجابةً لطلب من المجموعة العربية بمنظمة التجارة العالمية في جنيف وتم تنفيذها بالتعاون بين المؤسسة الإسلامية الدولية لتمويل التجارة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي ووكالات الأمم المتحدة المتخصصة، شاملةً مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية ومنظمة العمل الدولية ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية ومركز التجارة الدولية الذي سوف يتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في تقديم نتائج خاصة في إطار المبادرة. 

كما سيجري تنفيذ المبادرة بالتعاون الفني مع جامعة الدول العربية.

جهات الإتصال

في القاهرة: نعمان الصياد،    noeman.alsayyad@undp.org